لماذا يتجه الأجانب إلى الاستثمار في عقارات تركيا 2022

لماذا يتجه الأجانب إلى الاستثمار في عقارات تركيا؟ هذا السؤال يثير اهتمام وفضول المقبلين على الاستثمار العقاري بسبب الإقبال الكبير على هذه السوق، وهم يبحثون عن الإجابة التي تروي هذا الفضول والأسباب التي تقف خلف هذا النجاح المبهر وهذا ما سوف يجدونه في هذا المقال.

يتجه الأجانب إلى الاستثمار في عقارات تركيا لهذه الأسباب:

  • التعداد السكاني الكبير في تركيا والذي يشكل الفئة المستهدفة التي تخلق الفرص الاستثمارية المتنوعة في القطاع العقاري من أجل تلبية طلبات هذه الفئة.
  • مشاريع البنى التحتية التي تقوم بها الحكومة التركية تؤثر بشكل كبير على سوق العقارات التركي مثل مطار اسطنبول أكبر مطار في العالم  و قناة اسطنبول المائية “البوسفور الجديد”.
  • توفر اليد العاملة التي تغطي حاجة المشاريع الاستثمارية في سوق العقارات التركي.
  • التسهيلات الضريبية التي تمنحها الحكومة التركية للمقبلين على الاستثمار في عقارات تركيا:

حيث يعد قرار تخفيض الضرائب في تركيا واحد ضمن سلسلة من القرارات التي تخص القطاع العقاري في تركيا، وقد انعكس بشكل إيجابي في تحفيز المستثمرين الأجانب لتملك العقارات في تركيا، مما ساهم في إنعاش سوق العقار في تركيا بشكل عام.

  • الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار في عقارات تركيا:

حيث قامت الحكومة التركية بتعديل قانون الجنسية التركية، وقرار منح الجنسية عن طريق شراء عقار بقيمة 400 ألف دولار،  وشمل هذا القرار جميع الجنسيات حول العالم ماعدا الجنسية السورية بموجب الاتفاقيات القديمة المبرمة بين البلدين، ويشمل القرار التجنيس جميع أفراد عائلة مالك العقار من زوجة وأولاد دون سن الثامنة عشر مما يعني تغير حياتك بالكامل بفضل مزايا الحصول على الجنسية التركية.

  • الحصول على الإقامة العقارية في تركيا والتمتع بمزاياها:

وهي فرصة متاحة للأفراد الذين ينتمون إلى الجنسيات الأجنبية المسموح لها بشراء أي عقار على الأراضي التركية ، فيستطيعون الحصول على الإقامة العقارية الصالحة لمدة سنة قابلة للتجديد، وتُمنح الإقامة العقارية في تركيا لمالك العقار وزوجته وأطفاله الذين لم يبلغوا سن الـثامنة عشر من عمرهم.

أسعار العقارات في تركيا تعتبر أرخص من مثيلاتها في أوروبا بشكل كبير، مع ميزات في البنية التحتية، تماثل بنية الدول الأوربية المتقدمة. كما أن عوامل الجذب المتنوّعة التي تجذب الانتباه في تركيا، من مناخ رائع، واقتصاد واعد، وسوق عقاري ضخم، ومعالم سياحية وتاريخية كثيرة تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم إليها، كل هذا يجعل من الاستثمار والإقامة في تركيا خيارًا رابحًا ومثاليًا.

  • العائد على الاستثمار في سوق العقارات التركي:

يعرف العائد على الاستثمار بأنه نسبة الربح التي يجنيها المستثمر إلى الكلفة الإجمالية بعد استبعاد جميع التكاليف المرافقة لعملية الاستثمار، هذه التكاليف هي التي تؤثر بشكل مباشر في حساب نسبة العائد حيث تشمل تكاليف الصيانة والإصلاح وإعادة التأهيل والتصاميم الحديثة وجميع الإضافات والملحقات بالإضافة إلى ناحية مهمة جداً وهي إذا كان تمويل الشراء مباشر أو غير مباشر عن طريق القروض حيث تتدخل هنا نسبة الفائدة، وعلى كل الأحوال وفي ظل جميع التقلبات التي يتعرض لها أي اقتصاد في العالم يظل الاستثمار العقاري وخاصة في تركيا سريع التعافي ويحصد أرباح هائلة للمستثمرين في هذا القطاع أياً كان نوع الاستثمار في المجال التجاري أو المجال السكني، وبإمكانك أن تلاحظ بسهولة ضخامة حجم عمليات البيع والشراء للعقارات وكذلك الكم الكبير للمشاريع الاقتصادية التجارية والسكنية في تركيا مع توفر الظروف المناسبة من البنى التحتية إلى شبكة المواصلات انتهاء بالمواقع الجغرافية المتنوعة في قلب المدينة أو في الضواحي حسب نوع المشروع ويتم إنجاز هذه المشاريع من قبل شركات ضخمة وعريقة ومعروفة على الصعيد العالمي وذلك استناداً إلى القوة الجاذبة للسياحية في تركيا، والتي تتجلى بأبهى صورها في الفترات والمواسم السياحية، من خلال الإقبال على استئجار المنازل في خلال تلك المواسم الموزعة على مدار العام مما يتيح أرباحًا مرتفعة وعائدًا استثماريًا جيدًا.

  • انخفاض تكاليف المعيشة في تركيا

إن انخفاض تكاليف المعيشة في تركيا نسبيًا، مقارنة بباقي دول أوروبا والدول المجاورة، مع توفر مقومات الحياة الرغيدة، وأنظمة المعيشة المتطورة يشجع على شراء عقارات في سوق العقارات التركي والتمتع بالحياة السعيدة في تركيا .

  • المناخ المعتدل والطبيعة الساحرة والأجواء المناسبة في تركيا:

تحظى تركيا بمقومات جمال متنوعة، وطبيعة ساحرة خلابة قل نظيرها حول العالم، ومناخ معتدل نسبيًا، إلى جانب حضارة وتاريخ عريق تزدان به مدن تركيا الرائعة، وتقف آثاره شاهدة عليه حتى الآن، وهو ما أعطى هذا البلد خصوصية سياحية مميزة، لثرائه بمعالمه المبهجة.

  • الاستثمار في سوق العقارات التركي هو استثمار طويل الأجل:

أن الاستثمار العقاري هو استثمار طويل الأمد ( أي من الممكن أن تعود فائدته عليك بعد سنوات طويلة من شرائك العقار) على عكس الاستثمار بالعملة الأجنبية والذهب وغيرها من الأنواع الأخرى, فمن الممكن جداً أن يتعرض  اقتصاد أي بلد لتذبذبات عديدة يفقد الاقتصاد متانته, وهذا ما عانت منه أغلب الدول بعد انتشار جائحة فيروس كورونا, ففقدت بالتالي العملات قيمتها بينما حافظ القطاع العقاري على قيمته الاستثمارية.

  • البيئة الاستثمارية المشجعة في سوق العقارات التركي:

تعدد المشاريع السكنية في سوق العقارات التركي أدى إلى  الحصول على أسعار مغرية وتنافسية للعقارات مما أدى إلى زيادة الطلب على سوق العقارات التركي حيث الخيارات المتنوعة التي ناسب جميع الإمكانيات المادية ، بالإضافة إلى جملة التشريعات والقوانين التي سنتها الحكومة التركية من أجل تأمين راس مال المستثمر وتحفيزه على الاستثمار في سوق العقارات التركي. 

فيجب عدم نسيان أن الاستثمار العقاري في تركيا يقع ضمن شبكة واسعة جداً تؤثر وتتأثر بالصناعة والتجارة والتعليم على نطاق كبير, لذلك أبدت الحكومة التركية مساعدة ضخمة ودعمت الاستثمار بحيث أصبح أحد الأعمدة الأساسية التي يرتكز عليها الاقتصاد التركي.

  • الاستثمارات الأجنبية في تركيا:

حيث بلغ عدد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الداخلة للسوق التركية ما يقارب ثمانية مليار دولار, وأصبح هذا العدد بتزايد إلى أن أصبح الاستثمار الأجنبي في السنة الحالية عامل مهم أعاد تنشيط الاقتصاد التركي.

فعندما تقرر أن تستثمر مالك في مشروع ما فمن المؤكد أنك ستضخ أموالك في قناة استثمارية يقبل عليها الناس لتحقيق المنافع المتبادلة للطرفين، وإن كنت على الأرض التركية فسوف تقبل على سوق العقارات التركي من أجل الاستثمار العقاري بنوعيه التجاري والسكني نظرا للأرباح الاستثمارية العالية التي يدرها على المستثمرين، كما وأنه ينافس بقوته أسواق العقارات في الدول العربية والأجنبية المجاورة لتركيا .

عوامل نجاح الاستثمار في عقارات تركيا

بالمقابل حتى تستفيد من التسهيلات السابقة المقدمة للاستثمار في عقارات تركيا لا بد من اتباع بعض الخطوات:

1.يجب على المستثمر الراغب في الاستثمار في عقارات تركيا بمشروع معين يجب عليه إعلام الوزارة ذات الصلة بنوعية المشروع هل هو زراعي أم صناعي أم تعليمي أم تجاري.

2.مراعاة اتفاقيات التجارة الثنائية وكذلك المعايير الدولية للاستثمار العقاري خاصة أن تركيا تسعى دائماً لتحسين بيئة الاستثمار على أراضيها.

3.مراجعة السجل العقاري لتزويد المستثمر بجميع المعلومات اللازمة عن العقار وذلك قبل التوقيع على أية عقود ذات طابع قانوني للتأكد من أن مالك العقار يتمتع بصلاحيات التصرف في أمواله أم لا كأن  تكون تلك العقارات و الأملاك تحت الحجز مثلاً.

4.اختيار منطقة العقار شرط مهم وأساسي في عملية الاستثمار العقاري فيجب ألا يكون العقار في مناطق عسكرية أو تابع لمناطق أمنية وذلك نظراً لوجود قانون يمنع بيع تلك العقارات للأجانب.

5.حددت الحكومة التركية مساحة العقار المدرج ضمن الاستثمار العقاري فيجب ألا تتعدى مساحته 30 هكتار وذلك في جميع المناطق التركية.

6.يتعين على المقبل على الاستثمار العقاري في تركيا التأكد من الحالة لفنية للعقار إن كان قديماً وبحاجة إلى العديد من عمليات الصيانة أو إن كان بحالة جيدة.

7.الاستعانة بالوكيل العقاري المناسب إذا أردت الاستثمار في عقارات تركيا بشكل ناجح. 

أعتقد أن الإجابة على سؤال لماذا يتجه الأجانب إلى الاستثمار في عقارات تركيا أصبحت واضحة ومحفزة ومشجعة لجميع المستثمرين لتوظيف أموالهم في هذا القطاع الرائد والمهم.

 

مقالات مهمة :
كيفية شراء عقار في تركيا عبر الانترنت
الدليل الشامل عن الجنسية التركية عبر الاستثمار العقاري 2022
فلل للبيع في تركيا 2022
كيفية البحث عن شقق للبيع في اسطنبول 2022
شروط نجاح الاستثمار العقاري في تركيا
أسعار العقارات في تركيا مشجعة ومنافسة
احصل على أرخص شقق في اسطنبول 2022
كيف تحصل على الإقامة العقارية في تركيا 2022
أفضل المناطق لشراء العقارات الفاخرة في اسطنبول
أخطاء شائعة تجنبها عند التقديم على الجنسية التركية
ميزات شراء شقق بالتقسيط في اسطنبول
أنواع وميزات جواز السفر التركي2022
أسعار الشقق في اسطنبول 2022
فلل للبيع في اسطنبول على البحر 2022
أرخص شقق للبيع في تركيا 2022
#عقارات_تركيا  #فكر_غروب_العقارية   #الجنسية_التركية
#الاستثمار_العقاري   #شقق_إسطنبول_للبيع

أحدث المقالات