عقارات تركيا أم إسبانيا؟

تواصل مع مستشارينا

عقارات تركيا أم إسبانيا؟

2023-07-21
العقارات في تركيا
1320

مميزات شراء عقارات في تركيا:

مقارنة بين عقارات تركيا وإسبانيا أصبحت شائعة بين المستثمرين، وذلك بسبب الفرص الاستثمارية المتاحة في هذه الأسواق العقارية الناشئة. على الرغم من أنها تحظى بتقدير كبير، إلا أن عقارات تركيا تتمتع بالكثير من الميزات التي لا تتوافر في الأسواق العقارية الأخرى.

توفر عقارات تركيا مستويات عالية من الحياة بأسعار معقولة، فالتكاليف العامة للمعيشة وشراء العقارات في تركيا تتناسب بشكل أفضل مع ميزانية العديد من المستثمرين، كما أن القيم السكنية في مدن تركيا الكبيرة مرتفعة نسبياً، لذلك فإن شراء عقار في تركيا يمنحك فرصة لتحقيق عوائد جيدة على استثمارك في المستقبل.

يتمتع المستثمرون الماليون بفرصة الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار في تركيا، حيث تم إنشاء برامج ضريبية مستقبلية تعتمد على هذا المفهوم، وهذا من شأنه جذب عدد كبير من المستثمرين إلى السوق العقاري التركي.

توجد في تركيا فرص استثمارية متاحة في العديد من المناطق كالبحر الأسود، ومناطق مثل أنطاليا وبودروم بما يمكنهم من استكشاف فرص جديدة في السوق العقاري التركي. كما أنه تم تطوير إمكانيات النقل العام في تركيا حيث باتت أكثر فعالية، وذلك يجعل من الممكن العيش في أي منطقة من مناطق تركيا تختارها.

إلى جانب ذلك، تحظى تركيا بموقع جغرافي فريد حيث تقع على تقاطع القارات الأوروبية والآسيوية مما يجعلها مميزة بالنسبة للمستثمرين لدى الأزمنة الحالية التي يشهدها العالم، إذ توجد في تركيا فرص عديدة للاستثمار في الممتلكات العقارية السكنية والتجارية. 

 

مميزات شراء عقارات في إسبانيا:

تضم إسبانيا العديد من المميزات التي تجعل شراء العقارات فيها خياراً مثالياً للمستثمرين. بدءاً من المناخ المعتدل والطبيعة الساحرة، إلى الطعام اللذيذ والثقافة الغنية، كل هذه العوامل جعلت من إسبانيا وجهة لا يمكن تجاهلها.

كبديل عن العقارات التركية، تمتاز العقارات في إسبانيا بالتنوع الكبير والفرصة للعثور على عقار يناسب جميع الأذواق والميزانيات. بدءًا من الشقق الفاخرة بأسعار معقولة إلى الفلل الفخمة على الشاطئ، فإن امتلاك عقار في إسبانيا سينقل إلى حياتك رائحة فخامة لا تقاوم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن الحصول على الإقامة في إسبانيا عن طريق شراء عقار. وهو خيار لجميع المستثمرين الذين يرغبون في الدخول إلى أوروبا، بما في ذلك العرب والمسلمين الذين يبحثون عن مناخ أكثر اعتدالاً من بعض الدول الأوروبية الأخرى.

بخلاف ذلك، تتميز إسبانيا بوجود سوق عقاري قوي ومتقدم، مع وجود شركات عقارية متخصصة تعمل على مساعدة العملاء في البحث عن العقارات المناسبة وتوفير خدمات متميزة في مرحلة الشراء والتملك.

وأخيراً، يتوفر في إسبانيا برامج لتسهيل الحصول على التمويل العقاري وإجراءات التملك للأجانب، مما يجعل شراء عقار في هذه الدولة أمراً ميسوراً وسهلاً. 

 

شروط تملك عقارات تركيا:

 يجب على المشتري الأجنبي الحصول على رقم تعريف ضريبي في تركيا لشراء العقارات.

 يمكن للأجنبي أن يملك العقارات بنفس الحقوق التي يملكها المواطنون الترك.

 إذا تم شراء أكثر من عقار ولكن بإجمالي قيمة أكثر من 400 ألف دولار أمريكي، يمكن للمشتري الحصول على الجنسية التركية.

 على الأجنبي الذي يمتلك عقارًا في تركيا دفع الرسوم السنوية والتي تتفاوت حسب قيمة العقار.

يمكن للمشتري الأجنبي التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية بعد تملكه للعقارات لمدة 3 سنوات.

تملك العقارات في تركيا

شروط تملك عقارات إسبانيا:

يسمح للأجانب شراء العقارات في إسبانيا بموجب القانون الذي ينظم شراء الأجانب للعقارات في البلاد.

يجب على المشتري الأجنبي أن يمتلك رقم ضريبي للقيام بالمعاملات العقارية في إسبانيا.

على المشتري الأجنبي توفير المستندات اللازمة للشراء، مثل جواز السفر واتفاق البيع والشراء والترجمة المعتمدة وشهادة تحويل الأموال.

يجب على المشتري دفع الرسوم والضرائب المتعلقة بشراء العقار والتوثيق اللازم.

ينصح المهتمين بشراء العقارات في إسبانيا بالتعاقد مع شركات عقارية مرخصة لتجنب أي مشاكل قانونية أو مالية في المستقبل.

 

سلبيات شراء عقارات في تركيا:

 أحد أهم السلبيات هو وجود بعض المعاملات غير شفافة، وقد يتمتع بعض أصحاب الأعمال بتجارب سيئة.

يوجد بعض التحديات فيما يتعلق بشراء العقارات في تركيا، مثل صعوبة الحصول على تأشيرات الإقامة والتمويل العقاري.

كما يجب الانتباه إلى قيمة العملة المحلية التي قد تتأثر بالتغيرات السياسية والاقتصادية.

قد تحتاج أيضًا إلى دفع رسوم إضافية للمستشارين العقاريين أو المحامين.

 

سلبيات شراء عقارات في إسبانيا:

توجد رسوم مخفية تتعلق بشراء العقارات في إسبانيا، هذا يشمل ضرائب القيمة المضافة والرسوم القانونية. عليك البحث عنها وإضافتها في الميزانية حتى تتجنب المفاجآت.

سواء كنت تستخدم العقار لنفسك أم للاستثمار، يجب أن تعرف أن العلاقة بين المالك والسكان المحليين الاعتيادية قد تكون تعقيدية، بالإضافة إلى ذلك، قد تواجه بعض المشاكل في إدارة الملكية والحفاظ عليها بشكل مستمر.

يمكن أن يكلف شراء منزل في إسبانيا الكثير من الأموال، لذلك يجب عليك التأكد من أنك قادر على تحمل التكاليف المتعلقة بالصيانة والإصلاح وتكاليف الطوارئ بشكل دوري، حتى لا تتعرض لمصاعب مالية غير متوقعة في المستقبل.

عليك أن تفهم أن سوق العقارات في إسبانيا يتغير وبصورة سريعة خاصة في بعض المناطق السياحية، لذلك يجب إجراء الأبحاث اللازمة والتحلي بالحذر الشديد قبل الشراء. 

 

مستقبل الاستثمار في عقارات تركيا:

يتزايد الإقبال على شراء العقارات في تركيا سنة بعد سنة، حيث توفر البلاد فرصًا استثمارية مميزة للمستثمرين العرب والأجانب على حدٍ سواء. وهذا ما يجعل العقارات التركية فرصة مغرية لاستثمار رأس المال.

تحظى تركيا بموقعٍ جغرافيٍ مميز وتاريخٍ حضاري غني، فضلاً عنما تتمتع به من مرافق مكتملة الخدمات. هذا يتيح للمستثمرين العديد من الخيارات المختلفة فيما يتعلق بشراء العقارات، سواءً كانت في مدينة اسطنبول أو في أي مدينةٍ أخرى.

من أهم الدول التي تستثمر في العقارات التركية العراق والسعودية وإيران وروسيا والكويت وقطر والإمارات. وذلك بسبب الفرص المميزة التي توفرها تركيا، سواءً من ناحية الأسعار أو التسهيلات القانونية.

لتملك عقار في تركيا توجد عدة خطوات يجب اتباعها، من بينها الحصول على تصريح والتأكد من سلامة العقار من النواحي القانونية وغيرها. وهذا يضمن سلامة الصفقة وعدم وجود مشاكلٍ مع المالك السابق للعقار.

قد تتردد بعض الأفراد بين شراء العقارات في تركيا أو إسبانيا؛ فالإجابة على هذا السؤال تعتمد على اهتمامات المستثمر وأسباب الاستثمار. ولكن يمكن القول إن تركيا تتميز بقوة اقتصادها وفرصها الاستثمارية الكبيرة.

 

مستقبل الاستثمار في عقارات إسبانيا:

يعتبر سوق العقارات الإسباني مكاناً جذاباً للاستثمار بما يدعمه من برامج حكومية تشجع الأجانب على الاستثمار في البلاد. فبرنامج التأشيرة الذهبية يمكن الحاصلين عليها من الاستفادة بالسفر بلا تأشيرة في منطقة شنغن والحصول على فرصة للعيش والعمل في إسبانيا. يشكل المستثمرون الأجانب الجزء الأكبر من ملف تعريف المستثمر العقاري في سوق العقارات الإسبانية، حيث يبحثون عن طرق للحصول على تصريح الإقامة الدائمة في البلاد.

يمكن تقسيم ملف تعريف المستثمر الأجنبي الذين يرغبون في الاستثمار في إسبانيا إلى قسمين، وهم من خارج الاتحاد الأوروبي يبحثون عن طريقة للحصول على تصريح إقامة دائمة في البلاد، ومواطني الاتحاد الأوروبي الذين يبحثون عن ظروف معيشية وفرص أفضل في البلاد. يعد المستثمرون الأوروبيون جزءاً كبيراً من مستثمري العقارات في إسبانيا، حيث يعتبرون البلاد مكاناً جذاباً لاقتناء المنازل الثانية.

يشتهر سوق العقارات في إسبانيا بتقديم الدعم الحكومي لقطاع الاستثمار العقاري، ويتطلع المستثمرون الذكيون والناجحون إلى تحليل سوق العقارات بدقة والمقارنة بينها وبين الأسواق الأخرى، وخاصة الأسواق العقارية في تركيا. مع ذلك، يجدر بالمستثمر العقاري أن يدرس المزيد حول مستقبل الاستثمار في عقارات إسبانيا، والتي تبقى موطنًا جذابًا لجذب رؤوس الأموال العالمية. 

تواصل مع مستشارينا

+90 534 521 34 55⁩