مطار صبيحة كولكجن – تفاصيل شاملة

تواصل مع مستشارينا

مطار صبيحة كولكجن – تفاصيل شاملة

2023-10-09
معلومات عامة عن تركيا
489

 


من أهم مطارات إسطنبول (مطار صبيحة كولكجن) في هذا المقال فريق التحرير في شركة فكر غروب العقارية اختار أن يسلط الضوء على أهميته ومميزاته فإذا كان هذا مهم بالنسبة لك تابع معنا تلك السطور.

 

معلومات مهمة عن مطار كولكجن الدولي


مطار صبيحة كوكجن هو مرصد الزوُّار وثاني أكبر مطار في إسطنبول ويقع على الجانب الآسيوي، تم الانتهاء من بناؤه في عام 2000 لتخفيف الازدحام عن مطار أتاتورك الدولي، سمي المطار باسم صبيحة كوكجن نسبة إلى أول طيّار السيدة (صبيحة كولكجن) وكانت أول امرأة تقود طيارة حربية في البلاد وأول طيّار مقاتل من النساء عالمياً. يحتوي المطار على محطتي ركاب ومحطة شحن واحدة، يخدم المطار حاليًا أكثر من 60 شركة طيران ويوفر خدمة لأكثر من 80 وجهة في أوروبا وآسيا وأفريقيا، كما أنها بمثابة مدينة مركزية لخطوط بيجاسوس الجوية والخطوط الجوية التركية.

 

مزايا مطار صبيحة كولكجن


فيما يلي أبرز الميّزات التي يفخر بها المطار، منها:
-إنه يخدم الرحلات الداخلية والدولية على حد سواء، مع مجموعة واسعة من الخدمات والتسهيلات المقدمة للركاب. 
-يتميز المطار بشبكة واسعة من المحلات التجارية والمطاعم، فضلاً عن قسم السوق الحرة. 
-هناك أيضًا تسهيلات مصرفية متوفرة داخل المبنى، جنبًا إلى جنب مع أجهزة الصراف الآلي. 
-تتوفر خدمة حافلات مكوكية للمسافرين الذين يرغبون في التنقل بين مباني الركاب.
-يوفر المطار أيضًا خدمة الواي فاي المجانية في جميع أنحاء المبنى. 
-يوجد في المطار مكتب للبريد التركي في القاعة المخصصة للاستقبال.
-هناك غرفتان للصلاة، الأولى للإناث والثانية للذكور، مع صلات مخصصة للوضوء.
-يوفر وحدات للاسترخاء، حيث توجد 18 وحدة مخصصة للرجال و10وحدات مخصصة للنساء.
-يضم خدمات طبية وتتوافر فيه: وحدة للإسعافات الأولية، صيدليات، سيارات إسعاف.
-توجد صالات VPN مخصصة لرجال الأعمال والخدمات الخاصة.
-يضم العديد من المتاجر داخل السوق الحرة.
-يحتوي على مطاعم ومقاهي ومحلات أجهزة كهربائية.
-من أكثر الأشياء التي تميز المطار، تقديم تسهيلات ومرافق لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة.
-يحتوي على مواقف سيارات متعددة الطوابق تتسع لأكثر من 4700 سيارة.
-بالإضافة إلى ذلك، توجد العديد من خدمات تأجير السيارات بالقرب من المطار، مما يسهل على المسافرين التنقل في أنحاء إسطنبول بسرعة وأمان.
 

موقع مطار صبيحة كولكجن الاستراتيجي


-يقع مطار صبيحة في موقع متميز على مفترق طرق أوروبا وآسيا والشرق الأوسط، على مقربة من كل من إسطنبول وإزمير، يوفر المطار سهولة الوصول إلى المدن الكبرى والشواطئ الخلابة والمواقع التاريخية والمعالم الثقافية وأكثر من ذلك بكثير، إنها بوابة مثالية للمسافرين الذين يتطلعون إلى استكشاف تركيا وخارجها. 
-يقع في منطقة بنديك وهي منطقة بعيدة عن مركز المدينة.
-يبعد المطار مسافة 9 كيلو متراً عن محطة حيدر باشا للقطارات في منطقة اسكودار.
-بفضل موقعها المناسب وشبكة النقل الواسعة، تجعل السفر أسهل من أي وقت مضى. 
-كما أن يبعد المطار عن منطقة كاديكوي مركز القسم الأسيوي في إسطنبول حوالي 40 كيلو متراً.
-يبعد المطار عن منطقة تقسيم مركز القسم الأوروبي إسطنبول حوالي 50 كيلو متراً.

سواء كنت تستكشف المدينة أو تغامر في أماكن أبعد، فإن مطار صبيحة كولكجن هو نقطة الانطلاق المثالية لرحلتك.
 

مساحة مطار صبيحة كولكجن


يغطي مطار صبيحة كولكجن الدولي، الواقع في الجانب الآسيوي من اسطنبول، مساحة تزيد عن25554 متر مربع، يحتوي على مدرجين ومبنى صالة واحد وثلاثة أبراج للركاب تمتد على ما يقرب من 16 فدانًا، يعمل المطار كمحور للعديد من شركات الطيران المحلية والدولية وهو ثاني أكثر المطارات ازدحامًا في البلاد، يتميز بالعديد من المرافق الحديثة مثل: الأسواق الحرة والمطاعم والمقاهي، إلى جانب مجموعة من الخدمات الأخرى مثل: تأجير السيارات والخدمات المصرفية وتحويل العملات.
 

تأثير السياحة على مطار صبيحة كولكجن


-لقد أصبح مركزًا مهمًا للمسافرين الذين يسعون لاستكشاف كل ما تقدمه المدينة.
-كان للسياحة تأثير كبير على هذا المطار، ويستمر نموه في الزيادة مع اختيار المزيد من الناس لزيارة إسطنبول.
-نمت السياحة إلى مطار صبيحة كولكجن بشكل ملحوظ على مر السنين. 
-زاد عدد الركاب الذين يصلون ويغادرون المطار كل عام بنسبة تقارب 20٪، ويستمر هذا العدد في النمو. 
-هذا النمو مدفوع بكل من المسافرين المحليين والدوليين الذين يأتون للاستفادة من العديد من مناطق الجذب في المدينة. 
-نتيجة لهذه السياحة المتزايدة، تمكن المطار من توسيع مرافقه، وإضافة المزيد من المطاعم والمحلات التجارية وغيرها من وسائل الراحة للمسافرين.
-كما ساعد الوجود المتزايد للسياح في المطار في خلق فرص عمل للسكان المحليين. 
-يوظف المطار آلاف الأشخاص في أدوار مختلفة مثل: أفراد الأمن والطاقم الأرضي وموظفي البيع بالتجزئة، كما أدى تدفق الزوار إلى زيادة الطلب على الخدمات مثل: النقل والإقامة والترفيه من الشركات المحلية، هذا يساعد على خلق المزيد من الفرص الاقتصادية لأولئك الذين يعيشون في المنطقة.
-بالإضافة إلى توفير الوظائف والمزايا الاقتصادية، تساهم السياحة في المطار أيضًا بشكل إيجابي في المشهد الثقافي في إسطنبول. 
محطات صبيحة كولكجن
-هناك محطتي في المطار، الأولى للرحلات الدولية والثانية للرحلات المحلية.
المحطة المحلية 
المحطة الدولية:
-تضم المحطة الدولية 3 صالات، اثنتين للمغادرين والأخرى مخصصة للاستقبال.
-تضم كل صالة مغادرة 11 مكتباً للتسجيل، و4 بوابات أخرى.
-تضم صالة الاستقبال 12 مكتباً مخصصاً لجوازات السفر.
 

مطارات إسطنبول


إسطنبول مدينة نابضة بالحياة وعالمية، تقدم ثلاث مطارات لضمان وصول المسافرين إلى وجهتهم بسرعة وسهولة. 
-مطار إسطنبول صبيحة كولكجن الدولي على الجانب الآسيوي ويعمل كمحور ناقل منخفض التكلفة للرحلات المحلية والدولية. 
-المركز الدولي الرئيسي هو مطار أتاتورك بإسطنبول، ويقع في الجانب الأوروبي من المدينة. 
-مطار إسطنبول الكبير. 
مع هذه المطارات الثلاث، يمكن للمسافرين تجربة رحلة سلسة عبر إسطنبول.

 

تأثير مطار صبيحة كولكجن على العقارات


-كان لافتتاح مطار صبيحة كوكجن الدولي في اسطنبول تأثير لا يمكن إنكاره على سوق العقارات المحلي وقد أثار اهتمامًا متجددًا بالمنطقة، سواء من المستثمرين الأجانب والمحليين، حيث أنهم يدركون إمكانات الاستثمار بالقرب من مطار دولي. 
نتيجة لذلك، ارتفعت أسعار العقارات بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. 
-بالإضافة إلى المستثمرين، تم جذب العديد من الأشخاص الذين يبحثون عن خيارات نقل ملائمة إلى المنطقة نظرًا لقربها من المطار.
-لقد استقطب عددًا كبيرًا من المستثمرين الراغبين في دفع أسعار أعلى للعقارات القريبة من المطار نظرًا لمزاياها المختلفة. 
-كما أن وجود المرافق التجارية والترفيهية في المطار يخلق فرص عمل مع تسهيل وصول السكان المحليين والزوار على حد سواء إلى وسط المدينة عبر وسائل النقل العام.
 

تواصل مع مستشارينا

+90 534 521 34 55⁩